بايلر أصلان

بايلر أصلان

مدرسة مساعدة، ومرشحة للحصول على درجة  الدكتوراه من كلية Holloway بجامعة لندن، تركز دراساتها على استخدام المحتجين في مصر وسوريا لتقنيات الاتصالات والمعلومات في 2011.
ترجمة: محمود صلاح عبدالحفيظ

الملخص:
 
تعمل هذه الدراسة على إجراء مقابلات متعمقة مع نشطاء سوريين إضافةً إلى تعقب مسار الاحتجاجات السلمية منذ بدايتها؛ وتحاول الدراسة العمل على اكتشاف الأساليب التعبوية التي تبناها المحتجون عبر أربع مراحل مميزة للاحتجاجات السورية حتى أغسطس 2011. ويكشف التحليل النهائي للدراسة عن أن تأسيس علاقات الثقة والانتماء والتفاعل النشط والتواصل الشخصي بين المحتجين كانت أسرع وأكثر كفاءةً في تعبئة المحتجين من التعاطي مع المؤثرات والمصادر الإعلامية التفاعلية المختلفة؛ خاصةً تلك المرتبطة بالفيسبوك؛ ولكن دون شك وجَب التأكيد على أنه بالمراحل الأخيرة والأكثر نضجاً من الاحتجاجات السلمية فإن مزيداً من المحتجين كانوا قد تدربوا على الاحتجاج؛ وكان العديد منهم قد استفاد من الإمكانيات التي توفرها تقنيات الإتصالات والمعلومات.
Top