بحوث المقاومة اللاعنفية

ترجمة: ناصر ضميرية
 
خلاصة[1]:

لتقديم هذا العدد الخاص سأعرض لمحة موجزة عن أبحاث اللاعنف أو المقاومة المدنية. أشرح أصول وتطور الحقل بدءً من جذورها الغاندية، مروراً بفترة أساليب جين شارب العملية، إلى الحالة الراهنة للاختبار التجريبي وتطور نظريات اللاعنف. وأوجز أيضاً النتائج الرئيسية التي توصل إليها الحقل حتى الآن، ولاسيما فيما يتعلق بنتائج الحملات التي قام بها ناشطوا اللاعنف، والنتائج طويلة المدى للحركات الثورية اللاعنفية، والتحولات التكتيكية من اللاعنف إلى العنف وبالعكس.
في ملاحظاتي على الدراسة التي أعدها البروفيسور اسحاق وايزمان تحت عنوان "سعيد حوى والإحياء الإسلامي في سوريا البعث" والتي نشر ترجمتها معهد العالم للدراسات في 24 آب 2017 سأتناول الإشكالية المنهجية في البحث التي استخدمها وايزمان في دراسة "الإطار الأيديولوجي والمفاهيمي" لفكر الشيخ سعيد حوى، من خلال تتبع الجذور وإبراز توظيفه -أي الشيخ سعيد- للمفاهيم الثلاثة الأساسية: الردة والسلفية والربانية، وطريقة معالجته لمفهوم الجهاد في إطار تحليله لدلالة وجود الإحياء الإسلامي في سوريا في فترة البعث.
 ترجمة: صلاح الدين الملوحي.
 
استهلال:

يهدف هذا التقرير إلى فهم أنماط التسيُّس الجارية في أوساط الشباب التركي من مختلف المجموعات الهوياتيّة.

ليس ممكناً الحديث عن العالم اليوم - كل العالم - من دون أن نصف التنامي الفظيع للعنف فيه. عنفٌ منفلتٌ تماماً، يغلب عليه طابع الذاتية والتلقائية. بالإمكان أيضاً ملاحظة خاصيّةٍ جديدةٍ لهذا المشهد، إنها عدم التشكل، أو النزوع نحو اللاشكلانية، فهذا العالم لم يعد يتشكلُ بالعنف، ولم تعد حدوده تَرتسم به، بل على العكس من ذلك، فإن العنف يدفعُ العالم إلى الذوبان. ليس هناك امبراطوريات تتشكل ولا حدود جديدة لهذا العالم، الواقع أن العالم فقط يأكل نفسه.