ترجمة: ناصر ضميرية
 
خلاصة[1]:

لتقديم هذا العدد الخاص سأعرض لمحة موجزة عن أبحاث اللاعنف أو المقاومة المدنية. أشرح أصول وتطور الحقل بدءً من جذورها الغاندية، مروراً بفترة أساليب جين شارب العملية، إلى الحالة الراهنة للاختبار التجريبي وتطور نظريات اللاعنف. وأوجز أيضاً النتائج الرئيسية التي توصل إليها الحقل حتى الآن، ولاسيما فيما يتعلق بنتائج الحملات التي قام بها ناشطوا اللاعنف، والنتائج طويلة المدى للحركات الثورية اللاعنفية، والتحولات التكتيكية من اللاعنف إلى العنف وبالعكس.
مقدّمة
 
لا يخفى ما تُحدثه أعمال المخرج اليونانيّ يورغوس لانثيموس (١٩٧٣- ) من تلقٍ نقديّ، وإدهاش في كيفيّة الإخراج لأفكارٍ شديدة التعقيد على الشاشة. منذ أعماله الأولى التي نُشرت في اليونانيّة، اعتمدت أعمال لانثيموس على الغرابة والشيزوفرينيا والعنف البشريّ الكامن، وتسليط الضوء على تفاهة البشريّ.
دارت في الأشهر الماضية نقاشات حول قضيّة الفنانة شيرين عبد الوهاب وتعليقها الساخر في إحدى حفلاتها عن مياه نهر النيل(1)،
[هذه هي المادة الثالثة من ملف ينشره معهد العالم عن الإسلامويّة بعد الربيع العربيّ، للاطلاع على المادة الأولى هنا، والثانية هنا]
الصفحة 1 من 17