مقدّمة المحاور

لا شكّ أنّ الدكتور حلاق مبرّزٌ بما يكفي لعدم تقدمته. ولكن، كما تجري العادة، فإنّه لا بدّ من تعريفٍ ما. يعمل الدكتور حلاق على مواضيع الشريعة والفقه الإسلاميّ وتاريخهما منذ ما يقارب الثلاثة عقود من الزمان. وقد صدرت له إنتاجاتٌ جمّة، تُعدّ بمثابة أعمال جوهريّة لأيّ دارس للشريعة وتاريخها، وهي، بلا شكّ، تشكل تحدٍّياً كبيراً أمام تيّار استشراقيّ غربيّ واسع.
ترجمة: يسرى مرعي.

ترجم هذا الحوار على موقع معهد العالم للدراسات بعد أخذ موافقة د. توماس بيريه/ أستاذ دراسات الشرق الأوسط والإسلام المعاصر في جامعة أدنبره. وكان النص الأصلي قد نشر على الرابط التالي: globaljusticeblog.ed.ac.uk

تجد الجامعات التأثير الذي يتجاوز الأوساط الأكاديمية هاماً بشكل متزايد. ففي حالات النزاع العنيف، قد يكون من الصعب على الخبراء الذين يعملون على النزاعات الآخذة في التطور مثل سوريا أن يبقوا وثيقي الصلة بالموضوع خارج الأكاديمية. كما أن التأثير المتنامي للثينك تانكس (مراكز التفكير)، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى ضغوط الحياة الأكاديمية الأوسع، يطرح تساؤلات جدية حول ما تقدمه الأكاديمية.
ترجمة: يسرى مرعي.

ترجم هذا الحوار على موقع معهد العالم للدراسات بعد أخذ موافقة معدة الحوار (د. منى أباظة/ الجامعة الأميركية، القاهرة). والنص الأصلي منشور على الرابط التالي: opendemocracy.net
ترجمة: حبيب الحاج سالم

تقديم:
 
ولد المنظّر الأدبيّ والفيلسوف السياسيّ مايكل هاردت (Michael Hardt) في الولايات المتّحدة الأمريكيّة سنة 1960.
الصفحة 2 من 3