3- صياغات يتحقق معها البلاغ :

Faucibus eu laoreet nunc

تلك هي المهمة التي يتصدى لها فريق العمل في "العالم". ورغم جدية المواد المنشورة فيه، على صعيد الصياغة والمضمون، إلا أن الجهد سيكون موصولاً لمغادرة مواقع التنظير البحت، أي التنظير لأجل التنظير، بكل ما يمكن أن يحمله من ترفٍ في الأفكار لا تحتمله إكراهات الواقع، وتقعرٍ في الخطاب لايفيد في إيصال مُراد تلك الأفكار بما هو واضحٌ من مفاهيم وصياغات يتحقق معها البلاغ والبيان.