2- رؤيةً للحياة والإنسان :

Garetra faucibus eu

ولما كانت الثقافة، بأحد معانيها: رؤيةً للحياة والإنسان والكون، تكمن في خلفية الأحداث، تُوجهُها وتتحكم بصيرورتها في نهاية المطاف، بغض النظر عن الدوافع المباشرة بظواهرها الخارجية، فإن موقع "العالم"، والمعهد القادم بنفس الاسم، يفتحان هذا الملف، ومعه المجال، للمثقفين والخبراء والكتاب، للبحث في الإجابات المذكورة من مدخل الثقافة بمعنىً لها آخر يتمثل في النظر والدراسة والتحليل والحوار العلمي.