رائد الحامد

رائد الحامد

باحث ومحلل سياسي عراقي. سبق أن عمل رئيساً لوحدة البحوث والدراسات في مركز بغداد للبحوث الاستراتيجية، وبعد ذلك كرئيس تحرير مجلة "نوافذ الثقافية" وعمل أيضا كمستشار في مجموعة الازمات الدولية. ساهم بتأليف كتاب بعنوان "الاحتلال الامريكي للعراق المشهد الاخير" الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية عام 2007.
مدخل:
  • ظلت منطقة التنف السورية بعيدة عن أولويات النظام السوري في ظل انشغاله بمناطق أكثر أهمية في العاصمة ومحيطها ومراكز الكثافة السكانية والمدن ذات الأهمية في استمراره كنظام، لكن اتفاق خفض التصعيد في 4 أيار/مايو 2017 بين روسيا وإيران وتركيا أدى إلى منح النظام السوري مساحةً من حرية التحرك على المناطق غير المشمولة بالاتفاق، بعد أن منح هذا الاتفاق لقواته ولقوات حلفائه فرصة التفرغ لاستعادة المزيد من الأراضي، كخطوة على طريق تحقيق الاستراتيجيات العليا في استعادة جميع الأراضي السورية، ما يعزز من مصادر قوة النظام على مستوى المفاوضات مع المعارضة المسلحة واسترداد سيادة الدولة.
مدخل:
بعد أن باتت مسألة سقوط مدينة حلب بيد القوات السورية مسألة وقت فقط، تمّ الإتفاق بين روسيا وتركيا على وقف إطلاق النار في 13 ديسمبر/كانون الأول 2016.
مدخل:

    • بعد أقل من نصف عام على انطلاق الثورة السورية منتصف مارس/آذار 2011 أصدرت الحكومة السورية جملة قرارات وتعديلات على بعض القوانين ومواد الدستور في إطار حملة إصلاح سياسي تلبيةً لمطالب المحتجين في محاولة لتهدئة الشارع السوري، ومن بينها المرسوم التشريعي 107 في أغسطس/آب 2011 الذي يتضمن اعتماد "التدابير اللازمة لممارسة اختصاصات الوزارة أو الإدارة أو المؤسسة المركزية التي تمّ نقل اختصاصاتها إلى الوحدة الإدارية بموجب الخطة الوطنية للامركزية"، وإدارة الوحدات الإدارية من قبل مجلسٍ محلي منتخب.

تحاول الورقة استعراض طبيعة الصراع السوري المسلح بعد انتهاء معركة الباب بين الأطراف المحلية الأربعة، المتمثلة في تنظيم الدولة وقوات درع الفرات وقوات غضب الفرات وقوات النظام السوري.
كما تحاول الورقة صياغة فهم محدد لطبيعة تلك القوى الفاعلة في الصراع واستراتيجياتها، إضافة إلى تأثير العاملين الإقليمي الذي تمثله تركيا، والدولي الذي تمثله الولايات المتحدة وروسيا.
الصفحة 1 من 2
Top