وائل مرزا

وائل مرزا

رئيس التحرير والمشرف العام على موقع معهد العالم للدراسات.

“من هنا، فإن محاولة فهم الأحداث، ثم التعامل معها، من خلال إلقاء التبعة حصرياً على حضارةٍ من الحضارتين، لن يؤدي إلا إلى المزيد من الأزمات. بينما يمكن للأحداث أن تصبح، إذا تمّ النظر إليها من تلك الزاوية، فرصةً حقيقيةً نادرة لتجاوز المأزق الحضاري العالمي الذي وصل إلى قمّته في سبتمبر من عام 2001م.”
ما الذي كان يمكن أن يحدث في أميركا، ولها، لو أن وباء كورونا الحالي تزامن في حصوله مع (الزلزال الكبير The Big One)، الذي يُتوقعُ حصولهُ منذ زمن في أغنى ولايةٍ فيها، وتَواقتَ الحدَثان مع تَشكُّلِ وتصاعدِ إعصارٍ هائل شبيهٍ بإعصار كاترينا عام ١٩٥٥م، وحصلَ معهما، في الوقت نفسه أيضاً، هجومٌ إرهابيٌ يشابه هجمات ١١ سبتمبر / أيلول عام ٢٠١١م في نيويورك وبنسلفانيا، وتصادفت الأحداثُ تلك في نفس الوقت مع انفجار بركان Mount Kilauea الذي يُعتبرُ أكبر بركان في أمريكا، في جزيرة هاواي وينفجرُ بشكلٍ قوي كل عشرين عاماً تقريباً، علماً أن آخر أن آخر انفجارٍ له كان عام ٢٠٠٠م!
مشهدٌ آخر، نراه في مقطع الفيديو أدناه، من مشاهد (المُراجعات) الراهنة في العالَم بحثاً بشكلٍ (علمي) عن (تفسيرٍ) لما يجري راهناً فوق أرضِنا (الأم)!
مقدمة

بكل المقاييس، تبدو عملية التدخل الأمريكي في شمال سوريا من أكثر العمليات تعقيداً فيما يتعلق بتفكيك عناصرها السياسية والعسكرية والأمنية، المُعلنة والسرية، بغرض الاستفادة منها للعمل على تحليل سياسي موضوعي ومنهجي.
الصفحة 1 من 2